آيات رقية الجن الغواص

آيات رقية الجن الغواص

آيات رقية الجن الغواص لعلك سمعت من قبل عن الجن الغواص،

وهو من الجان القوية والشرسة، يمكث في المكان طويلاً،

ولا بد أن يذهب إليه أحد الناس حتى يتلبس به.

نعرض لك من خلال المقال تعريف الجن الغواص، وأسباب دخوله لجسم الإنسان،

وأهم أعراض الإصابة به، ورقية الجن الغواص، فتابع معنا.

الجن الغواص

قال الرسول صلى الله عليه وسلم عن أنواع الجن:

“أن الجن ثلاثة أصناف، صنف له أجنحة يطيرون في الهواء،

وصنف ثعابين وكلاب، وصنف يحلون ويظعنون”.

لم يذكر في السُنة الجن الغواص، ولكنه ذكر في القرآن الكريم،

ويقول الله سبحانه وتعالى: “والشياطين كل بناء وغواص” [ص: 37]”،

إذ سخر الله الجن في خدمة سليمان عليه السلام،

يستعملهم في أعمال البناء والغوص في البحار.

ومع ذلك فهو أحد أشرس أنواع الجن، فقد وصفه الله بالشيطان،

وتختلف أعراضه، وطرق علاجه عن أنواع الجن الأخرى،

أسباب دخول الجن الغواص جسم الإنسان

آيات رقية الجن الغواص

قبل أن نتطرق إلى آيات رقية الجن الغواص، إليك أهم الأسباب التي تؤدي إلى إزعاج الجن الغواص، ودخوله لجسم الإنسان:

  • سقوط طفل في أماكن المياه، وخاصةً الراكدة.
  • الصراخ الشديد أثناء الاستحمام في البحر.
  • كثرة الاستحمام في المياه، والبحار، والترع دون ذكر اسم الله قبل نزولها.
  • القفز من مكان عالٍ إلى الماء، أو وقوع شخص على شخص في الماء.
  • نزول المرأة في مياه البحار أو الترع عارية، إذ يراها الجن ويعجب بها، ويسكن جسدها، ثم يتحول من جن غواص إلى جن عاشق.
  • الضحك بصوت عالي أو الاستماع للموسيقى أثناء الاستحمام.
  • محاولة الانتحار بالغرق، أو الإنقاذ.

فمن أهم حالات تلبس الجن بجسم الإنسان؛ الغفلة الشديدة، والفزع الشديد، والفرح الشديد، وهنا يجب الاستعانة بالله عز وجل وقراءة أيات رقية الجن الغواص للتخلص منه.

أعراض دخول الجن الغواص إلى جسم الإنسان

قبل ذكر آيات رقية الجن الغواص دعنا نخبرك أنه لا يجب أن يفكر الإنسان أنه مصاب بمس الجن الغواص دون حدوث إحدى الأسباب السابقة، بجانب ظهور بعض العلامات الآتية:

آيات رقية الجن الغواص

  • يميل المصاب لكثرة الاستحمام بالماء البارد في كل الأوقات بشكل زائد عن الحد، حتى في فصل الشتاء.
  • يدمن المصاب الاستحمام في البحار ليلاً ونهاراً.
  • يمكنه الجلوس بشكل دائم على مكان لبحر أو نهر جاري حتى لو في جو معتم أو شتاء.
  • يعاني المصاب من كثرة الأحلام والكوابيس عن السقوط في البحر أو الغرق، أو يرى أنه يجلس على البحر لمدة طويلة، ويرى الأحياء البحرية مثل السمك وغيره، أو يرى أنه يستحم.
  • تبرز عين المصاب فتشبه عين الأسماك.

هذه الأعراض بجانب الأعراض الشائعة للتلبس بالجن، من صداع بالرأس، وكثرة الهواجس، والتوتر، والاكتئاب، وألم المعدة.

كيفية العلاج وأهم آيات رقية الجن الغواص مكتوبة

آيات رقية الجن الغواص

الشيخ الروحاني سلطان الهاشمي 

أبرز أنواع الجن المتلبس

ما هي شروط العلاج بالقرآن

رقية الجن في 5 خطوات

علامات على وجود الجن الكافر

من أكبر الأخطاء التي يقع فيها البعض هي الذهاب للدجالين للتخلص من الجن الغواص، إذ يجب الذهاب إلى راقٍ شرعي لقراءة رقية الجن الغواص على المصاب.

ويختلف العلاج من الجن الغواص عن بقية أنواع المس، فلا يفضل الاغتسال بالماء المقروء عليه القرآن، وتكون الخطوات الآتية

  • قراءة آيات رقية الجن الغواص، ولا يعتمد فيها على الاغتسال بل التبخير.</li>
  • قراءة الأدعية التي تتضمن الأمن من الغرق والخوف.
  • التقليل من الاستحمام والاغتسال.
  • استخدام المسك.
  • الحرمان من أكل الأسماك أثناء فترة العلاج.

وبعد الحفاظ على هذه الخطوات، يجب أن يقرأ على المصاب آيات القرآن، وخاصةً آيات الغرق ونحوه.

مكتوبة تستخدم هذه الآيات لفضح الجن الغواص، لأنه من الأنواع العنيدة التي لا تظهر إلا بقراءتها، وتقرأ أيضاً لفك السحر الملقى في البحر، فعند قراءة هذه الآيات تصرخ الحالة وتدخل في حالة من الصرع والألم، إليك أهم آيات رقية الجن :

وَإِذْ فَرَقْنَا بِكُمُ الْبَحْرَ فَأَنجَيْنَاكُمْ وَأَغْرَقْنَا آلَ فِرْعَوْنَ وَأَنتُمْ تَنظُرُونَ (50)” [البقرة: 50].

  • “فَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ وَلَا تَكُن كَصَاحِبِ الْحُوتِ إِذْ نَادَى وَهُوَ مَكْظُومٌ(48)” [القلم: 48].
  • “أُحِلَّ لَكُمْ صَيْدُ الْبَحْرِ وَطَعَامُهُ مَتَاعاً لَّكُمْ وَلِلسَّيَّارَةِ وَحُرِّمَ عَلَيْكُمْ صَيْدُ الْبَرِّ مَا دُمْتُمْ حُرُماً وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِيَ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (96)” [المائدة: 96].
  • “فَالْتَقَمَهُ الْحُوتُ وَهُوَ مُلِيمٌ(142)” [الصافات: 142].
  • “إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنزَلَ اللّهُ مِنَ السَّمَاءِ مِن مَّاء فَأَحْيَا بِهِ الأرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِن كُلِّ دَآبَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخِّرِ بَيْنَ السَّمَاء وَالأَرْضِ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (164)” [البقرة: 1644].

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Optimized by Optimole